تعمق في معاني القرآن لتتبعه و لا تتبع الناس أو المعتقدات اتبع القرآن و السنة و عندها ستشعر بمعاني القرآن في قلبك

منحنا الله القرآن لنحيا بسعادة و اللغة العربية هي مفتاح القرآن في حياتنا و ما حولنا و بإمكاننا أن نشعر بالسعادة به
القرآن هو السعادة الحقيقية و لكن قليل من الناس من يفهم معانيه و اللغة العربية هي مفتاح للفهم
اللغة العربية هي احدى معجزات القرآن و هو كلمات الله التي لا يستطع أن يضعها بشر
معجزة القرآن هي اللغة و هذه اللغة من الله و ليست من وضع البشر لذلك عند ترجمة معاني القرآن للغة أخرى لا يصبح المعنى بليغا كالأصل
تعلم لغة القرآن و حاول التحدث بالفصحى و بالتالي ستدرك معاني القرآن و ستتبع السنة حيث أن النبي ﷺ كان يتحدث الفصحى
تغيرت اللغة العربية بسبب اللهجات و لكن يوما ما سوف نتحدث جميعا بهذه اللغة الجميلة بالفصحى
عندما تتحدث الفصحى سوف تتذكر حينها القواعد اللغوية و سوف يساعدك ذلك على فهم القرآن و هي سنة عظيمة
لقد قابلت العديد من المسلمين العرب و لكنهم لا يعرفون قواعد اللغة العربية جيدا و هو أمر هام لفهم القرآن
حتى أن العرب لا يجيدون الفصحى و عندما يذهبون لبلدان أخرى يتعلم أولادهم العامية فقط و لا يتمكنون من الكتابة بالعربية
عندما أحتلت بلادنا من الغرب الكفار حاولوا القضاء على لغتنا و التفرقة فيما بيننا لأنهم أرادوا أن يصبح الإسلام ضعيفا
و لأن القرآن أنزل بالعربية فعلينا الحفاظ على لغة القرآن و علينا اتباع عصر النبي ﷺ و عصر الخلفاء
علينا التعلم و التحدث بالفصحى و عندها سنتبع السنة و سنفهم القرآن في كل صلاة و ستقوى أمتنا بذلك

عبد الله بارك الكوري
http://www.islamkorea.net

www.youtube.com/AbdullahKorean
www.twitter.com/AbdullahKorean
www.facebook.com/AbdullahDongshinPark

%d bloggers like this: